تمكين الناس لتحقيق غاياتهم

عودة إلى الأخبار‎

رحلة قودي المذهلة

٣١ يناير ٢٠١٨
رحلة قودي المذهلة

لتسريع عملية اندماج الموظفين الجدد في بيئة قودي، إبتكرنا برنامج "Journey To Amazement". هذا البرنامج الفريد والملهم يبحث في قصة وتاريخ قودي، كما يستعرض الأهداف والمنتجات وفريق العمل.

خلال ساعات النهار، يستعرض البرنامج قيم وأخلاقيات العمل المتبعة في الشركة والتي يتم تلقيها من خلال حلقات عمل ونقاشات جماعية. إن فهم بيئة وثقافة قودي هو الذي يخلق ممثلين مذهلين لشركتنا.

الأسئلة التي تم الرد عليها:

  • كيف نشأت قودي؟
  • ما هي رواية نشأة "القوديانز "؟   
  • ما هو هدف ورؤية قودي؟

خلال اليوم، يلتقي أحد ممثلي الإدارة بالمشاركين في البرنامج ويروي تجربته الشخصية. مع انتهاء البرنامج اليومي، يتلو القوديانز العهد ويغادرون مع أدواتهم الخاصة. يغادرون تاركين خلفهم سؤالاً مهماً:
"إذا طُلب منك يوماً ما الوقوف أمام مجموعة جديدة من القوديانز ، ماذا ستكون قصتك؟"

"بعد حضور البرنامج، أشعر أنني أكثر تحمساً للعمل. أكثر ما أحببت خلال الحصة هو النقاش مع مدير عام الشركة: خالد تميرك. الدرس الذي تعلمته من الجلسة هو: أن الشخص الذي يعيش لهدف ولديه القيم الصحيحة، سوف يُحدث فرقاً لامحالة. عهدي كسفير لقودي هو التخطيط والمبادرة لخدمة أهداف قودي بإخلاص". نور الصالح: مساعد مدير العلامة التجارية - قسم التسويق

"شعرت خلال البرنامج التوجيهي ﻟ "Journey To Amazement" أنها تغلغلت في عروقي بشكل عجيب. كان مثيراً التعرف على مبادئ وجذور شركة قودي العميقة من خلال تاريخها. كما أن الأمثلة المقتبسة من القرآن الكريم  والسنة التي طرحها فهد حول مبادئ وسياسات الشركة كانت رائعة. كسفير قودي، سيكون إخلاصي لقودي مثل إخلاصي لألوان علَميّ السعودية والباكستان البيضاء والخضراء. وسوف أكون جزءا من هذه العائلة وأكون أهلاً لهذه المسؤولية مدعوماً بروح الحماس والتوق للفوز وتقديم كل ما هو خير للشركة" محمد باتيل: مساعد أول لمدير الطلبات - قسم العمليات

نسرين قوته
نسرين قوته
مدير المبيعات والعمليات

لقد كان يراودني دائماً رغبةً شديدة في العمل في أفضل الشركات، وأن أقدم أفضل مما أستطيع أو يُتوقع مني، وجاءت قودي لتكون المكان المناسب لأتعلم وأكتسب المعرفة، إلى جانب حقيقة أنها الملاذ والملجأ للأشخاص الأكثر...اقرأ المزيد شارك‎ التزاماً وموهبةً، والذين كانوا العوامل الرئيسية التي مكنتني من الانضمام لهذه العائلة. كما أن النمو الإقليمي المطرد الذي تشهده قودي في عالم صناعة الأغذية منذ عام 1969 م يُظهر رؤيةً مشرقة تُبشر بمستقبلٍ زاهر لها. علاوةً على ذلك، لقد أدى العمل في فريق يعتبر كعائلةٍ واحدة للتغلب على التحديات العملية، على زيادة حماستي للنمو والتحفيز. إن شعوري بأنني جزءٌ من عائلة قودي، ومن ثم جزءٌ من رؤيتها ورسالتها، بالإضافة إلى عملنا في ظل أعلى مستوى من التقدير والاحترام، جعلني أشعر بالفخر لعملي في قودي. إخفاء‎ شارك‎