تمكين الناس لتحقيق غاياتهم

مدونة قودي‎‎

ما سرّ هذا (الشغف) الذي يسيطر علينا في "قودي"؟!

٢١ سبتمبر ٢٠١٩
Passion: Why We at Goody are Obsessed With it?

من البديهي أن تأسيس أي شركة تجارية كبيرة يحتاج أساساً لوجود هدف كبير لوجودها وانطلاقها؛ هدف واحد على الأقل يتخطّى الحد الأدنى. ومن الثابت أن المنشآت التي تتميز بأهداف كبرى عادة ما تستقطب أمهر الكوادر وأفضل المواهب، ولكن في الوقت نفسه فإن  مجرّد وجود الأهداف لا يعدّ كافياً لنجاح الشركات وتميّزها، بل هي تمثل اللبنة الأساسية الأولى؛ فما يميّز الشركات الناجحة والتي يتطلع أكثر الناس للانضمام إليها والعمل فيها هو الحب الكبير لذلك العمل والاستمتاع بما يقوم به كل موظف؛ إنه ذلك الشعور الجارف الذي يسمى: (الشغف)! فالناس عموماً يرغبون بعملٍ ومحيط عمل وفريق عمل متحمسين جداً لما يقومون به، وكل موظف منهم يتطلع أن يكون محاطاً بزملاء لا يقلّون حماساً وشغفا أيضاً بما يفعلونه في نفس الشركة التي ينتمون إليها.

ومن هذا المنطلق الأساسي فإنّ رؤيتنا في "قودي" كانت ومازالت أن تغدو "قودي" الشركة الرائدة في مجال الأغذية، والمتعددة الجنسيات التي تتجاوز الحدود، مدفوعة بنجاحها وتقدمها الذي يحققه ذلك الشغف المشترك وحب العمل الذي يسكن قلوب كافة منسوبيها، ويعزّزه سعينا الدؤوب لبناء علامات تجارية مميزة وقوية. ولذلك نحن نؤمن بأن الموظف الشغوف بعمله وما يقوم به مهما كان دوره الذي يؤديه هو الشخص المثالي الذي يولي كل اهتمامه للشركة وما تضعه من استراتيجياتٍ عملية وخططٍ تنفيذية لبلوغ الأهداف الكبرى التي نتطلع إليها جميعا بنجاح واقتدار. شخصٌ مبادرٌ للمشاركة بفعاليّة وإيجابيّة، ودائم الاهتمام والاستفسار حيال كل ما تقوم به الشركة، وحريصٌ على دوره في تقدم الشركة وتحقيق أهدافها، والأهم أن مثل هؤلاء الموظفين يقومون بكل ذلك مندفعين بحبهم لعملهم واستشعارهم لمسؤولياتهم وشغفهم، وليس مجرد أداءٍ لواجب لأن مسؤولاً أعلى منهم يأمرهم بذلك!

الموظفون الشغوفون بعملهم هم الذين يصمّمون على بلوغ ما يتطلعون إليه، فيكرّرون المحاولة بإصرار وحب دون ملل أو كلل حتى يهتدوا للطريقة الصحيحة فيحققوا الهدف، وهم يستمتعون بكل محاولة. وهذا هو السرّ في كون (الشغف) هو الباعث الحيوي لنا جميعاً في "قودي"، بل ويشكل بالنسبة لنا أهمية أكبر بكثير ممّا يتمتّع به الموظف من رصيدٍ دراسي أو خبرةٍ عملية سابقة؛ فالموظفون الشغوفون بعملهم لا يتعاملون مع أية عقبات تواجههم أثناء عملهم اليومي كأعباء ثقيلة، وإنما يتعاطون معها بمنتهى الحماس كتحدياتٍ ممتعةٍ ومثيرةٍ للاهتمام حتى يجدوا لها الحل المناسب وتحقيق الأهداف.

إنّ الهدف الأساسي والأكبر لشركتنا يتمثّل في أن نقدّم لعملائنا أفضل قيمةٍ من خلال ما نوفره لهم من المنتجات العالية الجودة والخدمات الراقية. ونحن في "قودي" نؤمن أنه كلَّما كان موظفونا أكثرحباً وشغفاً بعملهم كلَّما قدموأ عملاً أكثر قيمة وتميّزاً، وبمستوى يستعصي على المنافسة من قبل أيٍ من المنافسين لنا، والذين يستهدفون ذات العملاء.

خرم جلال الدين‎

Comments

شاركنا بتعليق

فاطمة بولوس
فاطمة بولوس
مدير التكامل

تمخض عن رؤية شركة قودي برنامج القوديانز، وهدفت هذه المبادرة إلى توفير بيئة ملائمة للجميع لتقديم أفضل ما يمكن لإعجاب الجميع. ويوفر هذا البرنامج للموظفين بيئة عمل هادفة، وعائلة يسودها الرعاية والاحترام المتبادل بين أفرادها....اقرأ المزيد شارك‎ وأيضا، يسود بين أعضائها المحبة والودود والمرح في مختلف الأنشطة المخطط لها خلال العام. وتوفر شركة قودي بيئة عمل يرغب الجميع في العمل فيها، وأنا بشكل شخصي من أشد المعجبين ببيئة العمل في شركة قودي، وأنا أفتخر كوني عضوة في برنامج القوديانز المميز. إخفاء‎ شارك‎